رفض فيتو أميركا

غضب فلسطيني وعالمي من "فيتو"  أميركي ضد قرار القدس

كافة أعضاء مجلس الأمن إلا أميركا أيدوا مشروع قرار يرفض أي تغيير في الوضع القانوني لمدينة القدس

تاريخ النشر : 12/19/2017 : 10:36 أخر تحديث : 10/19/2018 : 03:57

تتوالى ردود الأفعال الفلسطينية والدولية على استخدام الولايات المتحدة أمس الاثنين حق النقض (فيتو) ضد مشروع قرار طرحته مصر للتصويت في مجلس الأمن الدولي يرفض إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.



Image



وقد قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إنه من "الجنون" القبول بدور أميركي وسيط في عملية السلام، بينما قالت حركة حماس في بيان لها إن الفيتو الأميركي في مجلس الأمن يقدّم نموذجًا لممارسة واشنطن سياسة "التسلط والعربدة" على المؤسسات الدولية، مؤكدةً أن القدس هي العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية، ولن يغير أي قرار أميركي أو إسرائيلي هذه الحقيقة الراسخة.



فيما عبرت كلًا من بريطانيا وفرنسا وتركيا عن خيبة أملها من استخدام واشنطن للفيتو في التصويت على القرار واعتبروا أن القدس هي مفتاح حل الدولتين.



بينما عبرت دول عربية عدة عن أسفها الشديد لإحباط قرارات مهمة تساعد في عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.



من جانبه شكر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي بعد أن استخدمت حق الفيتو في مجلس الأمن ضد قرار يدين الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقال نتنياهو في تغريدة على تويتر "شكرًا للسفيرة هيلي، لقد انتصرت الحقيقة على الأكاذيب، وشكرًا للرئيس ترمب ".


المصدر: +PAL