ممثلة هندية

بالفيديو والصور: وفاة نجمة بوليود سريديفي في دبي

تاريخ النشر : 02/27/2018 : 01:11 أخر تحديث : 09/18/2018 : 05:12

توفيت الممثلة الهندية سريديفي بعد إصابتها بسكتة قلبية في دبي، عن عمر يناهز 55 عامًا، وآخر ظهور لها كان عام 2017 في فيلم "أمي"، حيث قدمت به دور أم تنتقم لابنتها بعد تعرضها للاغتصاب.

تعد سريديفي من أوائل نجمات بوليود، وامتدت مسيرتها الفنية لخمسة عقود، حيث شاركت من خلالها في أكثر من 300 فيلم، وحصلت على وسام "بادما شري" في عام 2013، ويعتبر رابع أعلى وسام مدني في الهند.

تزوجت سريديفي من المنتج بوني كابور، ولها ابنتان خوشي وجهانفي، ولقد فارقت نجمة بوليود الحياة في ساعة متأخرة من مساء يوم السبت الماضي، خلال تواجدها في دبي لحضور حفل زفاف عائلي.

Image

ولدت سريديفي في ولاية تاميل نادو جنوب الهند، واسمها الحقيقي هو "شري أما يانجر"، وبدأت في التمثيل في سن الرابعة من عمرها، ولقد ظهرت في عدد من الأفلام في ستينات وسبعينات القرن الماضي، ويشار إلى سريديفي تركت دراستها أن ذاك وتفرغت للعمل في السينما.

وفي عام 1979 دخلت سريديفي عالم بوليود بفيلم "سولفا ساوان" أي "الربيع السادس عشر"، ولكنها لفتت أنظار السينما الهندية عام 1983 في فيلم "صدمة"، واشتهرت بإبداعها الأسطوري في التمثيل، وجمالها الطبيعي الجذاب.



Image

خبر وفاة سريديفي نزل كالصاعقة على أهلها وجمهورها ومحبيها، ونجوم السينما الهندية، وفور الإعلان عن وفاتها توالت عبارات الرثاء من رئيس الوزراء الهندي ناريندا مودي ونجوم بوليود.

وكشفت القيادة العامة لشرطة دبي أن تقرير الطب الشرعي أظهر سبب الوفاة جاء نتيجة لغرقها في حمام غرفتها الفندقية أثناء فقدانها الوعي.

وأوضحت أن ملف القضية تم إحالته للنيابة العامة، وذلك لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وفق لما هو متبع لمثل هذه الحالات.

وكانت نجمة بوليود سوف تقيم معرض لبعض لوحاتها في دبي، وذلك لبيعها في مزاد خيري علني، وتبدأ أسعارها من 15 ألف.




المصدر: +pal