بعد العامين

علمي أطفالك المساعدة  في الأعمال المنزلية

تاريخ النشر : 07/24/2018 : 11:32 أخر تحديث : 08/18/2018 : 08:21

تتميز مرحلة الطفولة بحب الاستكشاف لذلك تُبنى العلاقة بين الطفل ووالدته على حب المساعدة وفضول المعرفة, ومساعدة الأطفال لأمهاتهم في تحمل أعباء الأعمال المنزلية من عمر العامين وثلاثة أعوام مرحلة تتسم بالنشاط والحركة والمرافقة الدائمة فيجب استغلالها على النحو الصحيح.

في البداية يمكنك أن تطلبي منهم أن يعيدوا ألعابهم إلى مكانها بعد اللعب بها، أو أن يناولوك غرضًا ما، أو أن يساعدوك في نشر الغسيل بمناولتك المشابك ويمكنك أن تعلميهم العد والأرقام وقتها وكذلك الألوان, الأمر الذي ينمي لديهم حس المسؤولية وطرح الأسئلة ذات فائدة.

كذلك يمكن للأم أن تطلب من طفلها في عمر الخامسة مساعدتها في الأمور المنزلية البعيدة عن المخاطر والأدوات الحادة, كطي الملابس والقطع الصغيرة أو مسح طاولة الطعام بعد الانتهاء من وجبته, ومع مرور الوقت وتعدي الطفل لسن العاشرة يمكنك توجيهه لمهام اكبر كغسل الأطباق وترتيب حجرات المنزل.

ويمكنك تعليم أبنائك المحافظة على ترتيب غرفتهم وعدم الاعتياد على الفوضى بترتيب الأسرة وتوكيل المهام المناسبة لكل فرد في العائلة, بدءاً من عمر العامين وحتى دخولهم الجامعة.

ومع كل مهمة ينفذها طفلك يحتاج للمزيد من التقدير والشكر وطلب رأيه فيما يخص إعداد الطعام والمساعدة فيه بخطوات بسيطة, وإعطاء الطفل مهمته بعيداً عن صيغة الأمر, فيمكن للأبناء الأكبر سناً الاهتمام بمن يصغرهم مما يزيد من الرباط العائلي والحوار بينهم.

ويمكن اعتبار وقت التعاون بين الأم وطفلها في الأعمال المنزلية من الأوقات التي يتخللها العديد من المرح وتوطيد العلاقة وترك أثر جميل في نفس الطفل.

 


المصدر: +pal