خلال 24 ساعة

ستة شهداء حصيلة االاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين

تعبيرية

تاريخ النشر : 09/19/2018 : 10:05 أخر تحديث : 10/20/2018 : 07:37

يمارس الاحتلال الإسرائيلي عدوانه بحق الشعب الفلسطيني بشكل متواصل ومجحف، دون التفريق بين صغير أو كبير، حيث شهدت الأراضي الفلسطيني استشهاد ستة فلسطينيين في أقل من 24 ساعة في كل من قطاع غزة والضفة المحتلة والمدينة المقدسة، وذلك عشية ما يعرف بـ "بوم الغفران" اليهودي، الذي تعطل فيه كافة الدوائر الحياتية داخل أروقة الاحتلال عدا مؤسسة القتل الإسرائيلية.

حيث استشهد الشابان محمد أحمد أبو ناجي 34 عامًا، وأحمد محمد محسن عمر 20 عامًا، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة سلمية انطلقت بالقرب معبر بيت حانون "إيرز"، شمالي قطاع غزة، مساء أمس الثلاثاء.

وأوضحت وزارة الصحة الفلسطينية أن 46 فلسطينيًا أصيبوا، 3 منهم بالرصاص الحي، و37 بشظايا وقنابل غاز بشكل مباشر، و6 حالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مهاجمة الاحتلال للمسيرة السلمية التي دعت إليها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة تحت شعار "حماية حقوق اللاجئين".

أما في مدينة القدس المحتلة فقد استشهد الشاب محمد يوسف شعبان عليان 26 عامًا، مساء أمس الثلاثاء، جراء إطلاق جنود الاحتلال الإسرائيلي الأعيرة النارية صوبه في حي وسوق المُصرارة بالقرب من باب العامود، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.

وأشارت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني أن قوات الاحتلال منعت سيارات الإسعاف من الوصول للشاب المصاب في حي المصرارة في القدس المحتلة.

فيما أفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال تركت الشاب الفلسطيني المصاب في القدس، ينزف على الأرض، دون تقديم العلاج له، بعد أن أطلقت النار عليه دون أن يقوم بأي محاولة طعن، بحسب المزاعم الإسرائيلية.

كما استشهد الشاب محمد زغلول الريماوي 23 عامًا، صباح أمس، عقب تعرضه لاعتداء وحشي من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، أثناء اعتقاله من منزله في بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله.

وبحسب شقيق الشهيد، بشير الريماوي، قوله: "إن قرابة 40 جنديًا من الوحدات الخاصة للاحتلال اقتحموا منزل العائلة فجر اليوم، واعتقلوا محمد، واعتدوا عليه بالضرب المبرح وبشكل وحشي، فسقط مغمى عليه، واعتقله الجنود وهم يحملونه".

وأضاف شقيق الشهيد: "إن أحد ضباط المخابرات اتصل بالعائلة صباحا ليسأل عن الوضع الصحي لمحمد، وحول إن كان يعاني من أمراض معينة، لكن العائلة أبلغتهم أن محمد لا يعاني أي مرض".

يشار إلى أن فلسطينيين استشهدا في غارة إسرائيلية نفذتها طائرة حربية بدون طيار فجر أمس الثلاثاء، شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأكدت وزارة الصحة في القطاع أن الشابين وصلا أشلاء ممزقة، وتم التعرف إلى هويتهما وهما: الشهيد ناجي جميل أبو عاصي 18عامًا والشهيد علاء زياد أبو عاصي 21 عامًا.


المصدر: pal+