في أكتوبر الوردي

الفحص الذاتي للثدي بـ5 خطوات سريعة

تاريخ النشر : 10/07/2018 : 12:47 أخر تحديث : 10/20/2018 : 01:25

نوع من أنواع السرطان يظهر في أنسجة الثدي لدى النساء بنسبة أكبر من الذكور, كان الكشف عن سرطان الثدي سابقاً يعني استئصال الثدي بالكامل, أما اليوم فإن هذه العمليات لا تُجرى إلا في حالات نادرة.

وبحسب تقرير صادر من منظمة الصحة العالمية في عام 2013, فهناك أكثر من 508,000 حالة وفاة بين النساء في عام 2011 بسبب سرطان الثدي.

معرفة الأعراض والفحص الذاتي يقلل من نسبة الإصابة باتخاذ إجراءات وقائية في المراحل الأولية

كيفية الاستدلال عليه:

_  تغير في شكل الثدي, وظهور كتلة فيه تختلف عن النسيج العام له, أو ظهور بقعة حمراء ذات قشور.

_ ألم في العظام.

_ انتفاخ في الغدد الليمفية.

_ ضيق في التنفس أو اصفرار في الجلد.

_ مع تقدم الإصابة يمكن الشعور ببعض الوخز والألم في المنطقة المصابة.

_ نمط الحياة غير المتوازن والعادات الغذائية المضرة, كالتدخين, والإكثار من الكحوليات.

يمكن للنساء أن يقللن من خطر الإصابة بسرطان الثدي من خلال المحافظة على وزن صحي, وتقليل شرب الكحول, وممارسة الرياضة, وإرضاع أطفالهم طبيعياً, وتناول أقراص أوميغا 3.

كيفية التشخيص:

يتم التشخيص إما بالفحص الذاتي المنزلي أو بالتصوير الإشعاعي للنساء فوق سن الـ40 وهو الطريقة الأكثر ثقة ويعطي النتيجة المضمونة بعد فحص الطبيب اليدوي.

الفحص الذاتي:

_ الوقوف أمام المرآة مع وضع الكتفين والذراعين بشكل مستقيم على الوركين, ثم البحث عن أي تغيرات في شكل وحجم ولون الثدي, أو عن أي تشويه ملحوظ.

_ رفع الذراعين فوق الرأس والبحث عن نفس التغييرات السابقة.

_ الضغط بلطف على الثدي باستخدام السبابة والإبهام للتحقق من تدفق السوائل مثل السائل اللبني أو السائل الأصفر أو الدم.

_ الاستلقاء على سطح مستوٍ مع بسط جميع الأصابع, واستخدام اليد اليمنى لتحسس الثدي الأيسر والعكس, القيام بتغطية كامل الثدي لفحص الكتل.

في حال وجود كتل غريبة يجب مراجعة الطبيب بشكل فوري, وينبغي على النساء من هن في سن الـ 40 فأكثر تصوير الثدي بالأشعة السينية “الماموغرام” مرة كل سنتين على الأقل.

أيضاَ يمكن أن يطلب الطبيب من النساء اللاتي هن أكثر عرضة للإصابة بالسرطان بسبب وجود تاريخ عائلي للمرض القيام بالفحص الذاتي للثدي بشكل منتظم قبل سن الأربعين.


المصدر: +pal -وكالات