عن قصة حقيقية

" لا تخبري ماما" لـ توني ماغواير

تاريخ النشر : 10/08/2018 : 11:24 أخر تحديث : 10/20/2018 : 12:34

في قصة حقيقة عاشتها الكاتبة البريطانية توني ماغواير وتسردها كسيرة ذاتية في ثنايا كتابها الأول " لا تخبري ماما" يعيش القارئ معها في الجرائم الأخلاقية المتتابعة التي تعرضت لها في طفولتها منذ ستة أعوام حتى الثالثة عشر من عمرها.

تسرد ماغواير سنوات طفولتها الصعبة التي عانت فيها من اغتصاب والدها لها وصمت والدتها, وعدم قدرتها على البوح في المجتمع الإيرلندي القديم الذي عاقبها بنبذها من بين الجميع, لتدخل المصح العقلي لثلاثة أعوام وتخرج لتدلي للمجتمع بتفاصيل مأساتها.

يصنف الكتاب ضمن السير الذاتية وليس ضمن الروايات, وحصل على تقييم عالي من بين الكتب المرشحة لقائمة السير الذاتية نظراً لتاثيره العاطفي القوي على القراء.

 


المصدر: +pal -وكالات